منتدى إماراتي منوع يحتوي على عدة أقسام جديدة و منوعة لإرضاء كل الأذواق
 
باب بيتنا  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  اضف بن كودك  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 نصآئح لممارسة الرياضه في الصيف ,,~

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كيفي بلوشيه
|| أحْلَى عَضُو ~
 || أحْلَى عَضُو ~
كيفي بلوشيه

• أنـٍُا • أنـٍُا : انثى
• مشآرڪَآتيّ • مشآرڪَآتيّ : 456
• آلنقآط : 841
• تَسجيليّ : 20/12/2010
• العمر : 19
• اوسمتي •} اوسمتي |
|Ḿч:ммѕ|

مُساهمةموضوع: نصآئح لممارسة الرياضه في الصيف ,,~   الجمعة أكتوبر 05, 2012 9:41 pm





[center]سلامي ع الناس الرايجه والمتفيجه ..

شحآلكم عسآكم الا بخير وسهآآله ,,

بما انه الصيف جرب حبيت اطرح عليكم بعض :-

النصائح لممارسة الرياضة بالصيف

طبعآ مثل ماتعرفون انه في بلادنا العربية الجو يكون وايد حار ف الصيف ,والكثر من الناس يقضي وقت فراغة في الصيف في ممارسة الرياضة والاخص اصحاب الاجسام او الاوزان الكبيرة ,
اذا كنتوآ من اللي يمارس الرياضة في فصل الصيف عليك ان تأخذ بعض هذة المعلومات :-.

:: تأثير فقدان الماء في فصل الصيف والايام شديدة الحرارة::

في الأيام شديدة الحرارة يكون فقدان الماء من الجسم بشكل تعرق قد يصل من 5-6 لترات مع فقدان أملاح من 10 -12 جراماً. وعند هذه المرحلة تبدأ الأوعية الدموية السطحية بالتمدد و يزداد تدفق الدم من القلب ويقل النبض وكل هذه العمليات تكون ضمن التكيف السليم لارتفاع الحرارة ، وينتج عن ذلك تحفيز الخلايا العرقية لإنتاج عرق أكثر وبذلك يحل التبخر وتهبط الحرارة.

:: الاشخاص الاكثر عرضة للصدمة الحرارية::

مع فقدان هذه القدرة على تنظيم الحرارة وارتفاع حرارة الجو تحصل الصدمة الحرارية ومما يميزها هو اضطراب عصبي نفسي وارتفاع حرارة الجسم من 40-45 درجة مئوية أو ربما أكثر.
أكثر الأشخاص المعرضين لهذه الصدمة هم ممن ينجزون أعمال شاقة لساعات طويلة تحت الشمس الحارقة أو العاملين في الأفران، وتكون الإصابة أشد في حالة الأشخاص المصابين بالجفاف أو الذين يتناولون أدوية معينة كالأتروبين أو الذين يتعاطون الكحول اللة ( تكرمون عنها)، وبكل الأحوال يبقى السبب الرئيسي هو عدم مقدرة الجسم على التكيف السليم لارتفاع درجة الحرارة وتنظيم عملياته الفسيولوجية بما يحقق له تقليل درجة حرارة الجسم.


:: الاعراض التي تصاحب هذه الصدمة::

الأعراض السريرية لهذه الحالة هي أعراض عصبية نفسية مع ارتفاع حرارة الجسم 41-45 وجفاف الجلد وأحيانا تهيج وهذيان واختلاجات ثم يعقبها إغماءة. يتم تشخيص هذه الحالة بوجود العلامات الثلاث المهمة وهي الأعراض العصبية النفسية وارتفاع درجة حرارة الجسم وسخونة وجفاف الجلد.


:: الصدمــة الحرارية حــالة طارئة ( مالذي يمكن ان تفعلة )::

تعتبر الصدمة الحرارية من الأزمات التي يجب علينا التعامل معها كحالة طارئة.يكون الهدف من العلاج هو تقليل درجة حرارة الجسم الداخلية إلى 39 درجة مئوية خلال ساعة واحدة عن طريق غمره بحوض ماء مع تدليك الساقين واليدين لتنشيط الدورة الدموية.مع مراقبة الفعاليات الحيوية.

قد يبقى عدم انتظام حرارة الجسم لمدة أسبوع لدى المصاب لحين يعود الانتظام والسيطرة على حرارة الجسم.
اما في حالة ترك المصاب دون علاج أو تأخر علاجه فإن نسبة الوفاة لا سمح الله قد تصل إلى 50 - 70 % من الحالات.
من الضروري تذكير الأشخاص الرياضيين أو من يرغب ممارسة رياضة الجري أو أية تمرينات أخرى أن يختاروا الوقت المناسب للتمارين أي عدم إجراء التمارين في وقت تكون فيه الشمس حادة و درجة الحرارة مرتفعة جدا. وأن يراعوا تعويض السوائل والأملاح المفقودة أثناء التمارين، فيجب عليهم تعويضها قبل وأثناء وبعد التمارين الرياضية.

من الملاحظ علميا وطبيا عدم أخذ كميات كافية من السوائل (الماء خصوصا) والأملاح يفضي إلى الإصابة بالإغماءة الحرارية حتى في درجات الحرارة المتوسطة, والسبب يعود إلى توسع الأوعية الدموية الموجودة في العضلات والجلد خصوصا في الأطراف السفلى، وأرقاء الدم فيهما أثناء ممارسة الرياضة وتكون أعراض الإغماءة الحرارية خلال ممارسة الرياضة أو بعد الانتهاء منها مباشرة بشكل دوار وغثيان وشحوب في الوجه وسرعة تنفس وتثاؤب وهبوط ضغط الدم وبطء النبض وينصح ممارس الرياضة عند حصول هذه الأعراض بالانتقال إلى مكان بارد والاستلقاء لدقائق وتناول كميات من السوائل والأملاح للمحافظة على خروج الإدرار بمعدل 5.1 لتر يوميا وينصح بأخذ كمية من الأملاح بمعدل 15-20 جراماً يوميا.


اعراض اخرى من الممكن مصاحبتها عند ممارسة الرياضة في فصل الصيف:

هناك أمر اخر يجب ملاحظته عند من يود ممارسة الرياضة في الأجواء الحارة ، وهو حصول تشنجات عضلية سببها انخفاض مستوى الأملاح في الجسم خصوصا الصوديوم بدون تعويضه أثناء التعرق خلال ممارسة الرياضة تستمر هذه التشنجات لدقائق يتكرر حدوثها خلال ممارسة الرياضة ، ولتجاوز هذه التشنجات يجب تعويض الجسم بكمية من الأملاح مقدارها 10- 15 جراماً، وتكون الاستجابة سريعة وتختفي بعدها هذه التشنجات.


الحذر من اشعت الشمس :

بقي هنالك شيء أخير ننصح به ممارسي الرياضة هو أخذ الحيطة من تعرض أجسامهم لكمية كبيرة من أشعة الشمس كون الجلد يعتبر الطبقة الأولى الواقية في الجسم مما يجعله أول من يتأثر سلبا بأشعة الشمس ويكون الناس ذوو البشرة الفاتحة خصوصا الوافدين الجدد للمناطق الحارة أكثر تأثرا من غيرهم. ومن هذه التأثيرات السلبية لأشعة الشمس هو حروق الشمس، وتتراوح بين احمرار البشرة والحكة الى الألم الشديد والوذمة. ومع تكرار التعرض لأشعة الشمس يزداد تصبغ الجلد ويزداد التأثير السلبي لأشعة الشمس، ومن الممكن حصول انسدادات في الغدد العرقية خصوصا أثناء ممارسة الرياضة في الجو الرطب الحار لذلك ينصح ممارسي الرياضة بارتداء الملابس القطنية الخفيفة الفضفاضة وتجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس واستخدام الكريمات الواقية من أشعة الشمس والكلامين لوشن وزيت السمسم أسبوعيا لمدة ساعة واحدة وغسل الجلد بصابون غير مخرش للجلد.


ان شاء الله اكوون افدتكم وصيف سعيد عليكم

والسموووحه منكم ..~
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نصآئح لممارسة الرياضه في الصيف ,,~
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شمعة الامارات :: المواتر والدراجات والرياضات الاخرى :: ғσσтвαℓℓ ηєωѕ-
انتقل الى: